أهلا” بالعطلة الصيفية

من 2 آب ولغاية 8 آب  هربت جماعة السفينة مع مساعدين قدامى وأصدقاء من الحر في دمشق للغوص  في مياه البحر المتوسط في كفرسيتا ( مكان على شاطئ  البحر الأبيض المتوسط في سوريا عائد لأسرة الإخاء) .

أسبوع عطلة , تمكن خلاله الأشخاص المعاقين والمساعدون من كسر رتابة الحياة اليومية ليعيشوا معا” سبعة أيام رائعة مليئة بالنشاطات المختلفة .

كانت الأيام تمر بسعادة : سباحة , أشغال يدوية , ألعاب على الشاطئ و سهرات   دون أن  ننسى لقاءات الجماعة التي كانت غنية بوجود الأخ جاك بيكار ( من أخوة يسوع الصغار ) الدكتور بيير شنيارة ( الطبيب النفسي) ودكتور فيكين سيمون  (الطبيب العام ) كانت مواضيع هذه اللقاءات عن الحياة الروحية في السفينة تخللها انفتاح كامل للآراء والخبرات  الشخصية.

سبحنا

لعبنا

أبدعنا

ونشطنا السهرات

This entry was posted in News, Uncategorized. Bookmark the permalink. Both comments and trackbacks are currently closed.