السفينة في سوريا تساعد العائلات المهجرة بسبب الأزمة

المساعدات

من منطلق رغبتها وواجبها في تقديم بعض الدعم للأسر المحتاجة والمهجرين من جراء الأزمة التي تمر بها البلاد , تواصلت ” السفينة ” مع ” الكاريتاس ” ( اللجنة الخيرية المشتركة ) في دمشق وعرضت المساعدة في هذا العمل من خلال خبرتها وما تمتلكه من شبكة اتصالات واسعة في الأحياء الفقيرة نتيجة عملها لسنوات طويلة في قسم دعم العائلات .

ولقد تولت الآنسة ماري دروبي مسؤولية هذا العمل الذي بدأ في شهر  تموز 2013 واستمر حتى

شهر اذار 2014 والذي تضمن  توزيع اعانات غذائية مختلفة في مركز السفينة مقدمة من الكاريتاس بعد أن تم تسجيل ما يقارب ال 600 عائلة مهجرة من مناطق ومحافظات متعددة عانت من الأزمة ولقد تم تسجيل عائلات لا تخلو من أفراد يعانون من اعاقات جسدية وعقلية من منشأ مرضي أو نتيجة للوضع الأمني .

وتجدر الاشارة الى بدلات ايجار قدمت من الكاريتاس عن طريق السفينة  الى 37 عائلة اضافة الى 50 عائلة استفادت من مشروع البطانيات والألبسة .

كان دافعنا دوما المساهمة في مواساة ابناء بلادنا لتبقى شعلة الأمل مضاءة . 

المساعدات 2

This entry was posted in News. Bookmark the permalink. Both comments and trackbacks are currently closed.