دانيال دانيال

في 15 كانون الأول/ من عام 2010، انضم داني إلى السفينة قادما” من دير مار موسى ليعيش تجربة الآرش كمتطوع.  كان وجود داني في بيت السفينة عامل مهم في وضع توازن في العلاقات

وهو شخص يعرف العطاء  دون انتظار التلقي.كان للقيم  العميقة التي يحملها داني آثارها القيمة والمثمرة في الجماعة.

في 11 تموز2011 غادر  داني الـسفينة ليعمق خبرته في إحدى  جماعات  الآرش  في إنكلترا.

من أعماق القلب نقول شكرا”  لداني الذي سيبقى صديق للسفينة  إلى الأبد.

This entry was posted in News. Bookmark the permalink. Both comments and trackbacks are currently closed.